الحافظ الإمام الذهبي وفكره النقدي

شخصية الحافظ الإمام شمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي تعتبر قامة فكرية فذَّة، تستحق الدراسة والتحليل أكثر مما وَجَدَتْه، وقد انجذَبتُ إلى قراءة مؤلَّفاته منذ خمسة عشر سنة لا سيما كتابه “سِيَر أعلام النبلاء”، وأَثَّرت شخصيته الفكرية على كتاباتي وتحليلاتي منذ عشر سنوات، وكنتُ مهتمًّا بدراسة فكره النَّقْدي ومنهجه العلمي إلى أن وقفتُ على دراسات وبحوث أكاديمية حول التوثيق بسيرته ودراسة منهجه وفكره النَّقْدي.

عدم الاهتمام الكافي بهذه الشخصية الفذَّة كان بسبب شخصيته الاستقلالية والموضوعية، وهما قد يجذبانك إلى الإقصاء ومحاولة التجاهل!، فطبيعة الإنسان حبُّه للشخص التابع والمطبّل والمقلّد، وأيضا كان الجمود المذهبي والصراع العقائدي في أوجه في تلك الفترة، مما أثَّر سلبا على بيئته الفكرية.

عن أنور أحمد ميو

اترك رد

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x