الدور التنموي للمرأة في إفريقيا “المرأة الصومالية نموذجاً”

الملخص:

ترجع أهمية هذا البحث إلى كون المرأة تلعب دوراً هاماً في مسيرة التنمية المستدامة بجميع جوانبها، فتعليم المرأة وتمكينها هما الأساس بالنسبة للتنمية المستدامة في إفريقيا، كما أن المساواة بين الرجل والمرأة يؤدي كذلك إلى تحفيزها وتمكينها وبالتالي تنمية القدرات العقلية والفكرية والاجتماعية لديها، فالإعلام أيضاً يلعب دوراً كبيراً في تنمية المرأة ومن خلاله يمكن مواجهة العنف ضد المرأة والاعتراف بقضيتها ومن ثم تتحقق الحرية فينعكس ذلك بتفعيل دورها في مسيرة التنمية المستدامة.

فالمرأة في المجتمع الصومالي تظل شريكاً فعالاً في بناء الوطن من خلال أدوارها المتعددة بدءا من الحفاظ على كيان الأسرة إلى المشاركة في العمل العسكري – وذلك رغم ما تكبدته- من معاناة خلال الحروب الأهلية المتوالية.

حيث يمكن أن نقول بأن: ” نضال المرأة الصومالية قطار لم يتوقف بعد، لتصبح بمثابة طوق النجاة لانتشال الأسرة الصومالية من رحم المعاناة ” وذلك في إطار مسيرة التنمية المستدامة.

عن بثينة سيد عبد الجواد

مدرس اللغة الصومالية المساعد، قسم اللغات الإفريقية، كلية الدراسات الإفريقية العليا بجامعة القاهرة

اترك رد

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x