الإعلام الإسلامي في بونتلاند (إذاعة الحكمة نموذجا)

إبراهيم عبدالقادر محمد

إبراهيم عبدالقادر محمد، باحث وأكاديمي

الملخص

تعالج هذه الورقة البحثية الإعلام الإسلامي في بونتلاند بهدف معرفة التأثير الإعلامي للمؤسسات الدعوية في بونتلاند، إذ يمثل الإعلام عاملا أساسيا في التغيير بالنسبة لعصر كالذي نعيش فيه، ومن هذا المنطلق تقيّم الورقة الإعلام الدعوي من خلال دراسة تطبيقية على “إذاعة الحكمة للقرآن الكريم” كنموذج، وتتناول الورقة الموضوع وفق المنهج الوصفي التحليلي، بالاعتماد على البيانات الإحصائية التي جمعها الباحث وتحليلها ثم البناء عليها.

يشير الباحث إلى أن المعطيات التي حكمت الجهود الدعوية في المراحل التي تلت استقلال البلاد ثم سقوط الدولة وغياب النظام تختلف عن الواقع اليوم، فالوسائل التقنية والتكنولوجيا المتطورة والحرية القائمة لم تكن متاحة في ذلك الوقت، كما أن الظروف الحالية أكثر ملائمة من أي وقت مضى، مما ساهم في تأسيس إذاعة الحكمة للقرآن الكريم في عام 2006م.

ويؤكد الباحث أن الإذاعة ساهمت ببرامجها الإسلامية في تنامي النشاط الدعوي في بونتلاند، وحجزت لها مكانا في القنوات الإذاعية الأكثر متابعة، وذلك لمصادفتها هوى الناس ورغبتهم في متابعة تلاوة القرآن الكريم وتفسيره، والمحاضرات الدينية، وغير ذلك من البرامج، وكون الإذاعة الوسيلة الإعلامية الوحيدة التي تبث هذه البرامج الدينية.

وبينما يستعرض الباحث هذه الفرص المتاحة أمام الإذاعة يذكر بعض العقبات التي قد تشكل خطورة على مستقبل الإذاعة من بينها نقص التمويل الذي يعتبر ضروريا لاستمرارها، ونقص الكادر المدرّب، بالإضافة إلى وسائل التواصل الاجتماعي التي يعتبرها الباحث واعتبرها المشاركون في الدراسة أكثر العقبات أثرا وأضرّها على الإذاعة، وذلك ليس راجعا إليها، بل يعاني الإعلام التقليدي بمختلف وسائله منذ مدة من الإعلام البديل -كما أطلق عليه-.

ويخلص البحث إلى أن انتقال الإعلام الدعوي من المسموع إلى المرئي أنسب في المرحلة الحالية، وكذلك مجاراة مواقع التواصل الاجتماعي والإعلام الرقمي، وترقية المحتوى إلى مستوى أكثر تميزا وأفضل جودة.

عن إبراهيم عبدالقادر محمد

باحث صومالي مهتم بالدراسات المتعلقة بالشأن الصومالي وشؤون القرن الإفريقي

اترك رد

2 تعليقات
Most Voted
Newest Oldest
Inline Feedbacks
View all comments
Abdirizak Mohmed Omar
Abdirizak Mohmed Omar
2 سنوات

مقال ممتع فريد من نوعه جزاك الله خيرا زميلي ابراهيم د.عبدالقادر كثر الله امثالك من ابناء هدا الجيل المستقبل.

التحرير
المدير
2 سنوات

شكرا لك عبدالرزاق

2
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x